1586/3 Sokak No:13, Bayraklı, İZMİR Pazartesi - Cumartesi 09:00-18:30 0850 333 4 722

تساقط الشعر

أسباب فقدان الشعر عند الرجال

الحاصة الاندروجونية، المعروفة أيضاً بإسم  "نمط تساقط الشعر عند الرجال" أو " تساقط واسع الانتشار"، هي السبب الرئيسي الذي يعاني منه الرجال. يحدث ذلك بسبب تأثير هرمون الديهايدروستيرون الذي يعاني منه الرجال ذوي البشرة الوراثية الحساسة. هذا النوع من التساقط أكثر شيوعاً في منطقة العنق ومؤخرة العنق ومنطقة التاج. (نورمان، ٢٠٠٥).

غالباً ما تسمع عبارة "سقوط الشعر يأتي من جانب الأم". والحقيقة هي أن التساقط الوراثي يمكن أن يورث من كلا الجانبين. ومع ذلك، فقد كشفت الأبحاث الحديثة أن اسباب تساقط الشعر لدى الذكور أكثر تعقيداً ممّا كنّا نعتقد. ان الجينات x المأخوذة من جانب الأم أكثر فعالية من تلك التي هي مأخوذة من جانب الأب فيما يتعلق بتساقط الشعر.

فقدان الشعر الاندروجيني متأثر بثلاثة عوامل؛

الجينات

لا يحدث الصلع المنتشر خارج كيان وراثي معيّن. هذه الجينات قد مرّت من أي من الوالدين. تم العثور على الجينات في الكروموسوم وهي تشكّل العوامل الاساسية للحمض النووي. الكروموسومات تأتي في أزواج. هناك ٢٣ زوجاً من الكروموسومات في البشر، وكل فرد يأخذ مجموعة واحدة من الكروموسومات من كل والد لتكوين الحمض النووي الخاص به. سبب تساقط الشعر لدى الرجال هو أكثر من جين واحد. تسمّى هذه الحالة التي تكون تحت تأثير أكثر من جين واحد "الجين المضاد".

الجينات الموجودة في كروموسومات x و y تعرف بأنها الجينات الوراثية. وتعرف الجينات الموجودة في ال ٢٢ كروموسوم الأخرى بجينات ذاتية المنشأ. الجينات التي تسبب تساقط الشعر هي جينات ذاتية. وبالتالي؛ من الممكن ان تنتقل هذه الجينات من جانب الأم والأب.

الهرمونات

الهرمونات هي مواد كيميائية حيوية تنتج في الغدد الافرازية المختلفة في الجسم. تفرز هذه الغدد الافرازات التي تنتجها مباشرة في مجرى الدم. لذلك تنتقل المادة الكيميائية المنتجة داخل الجسم. هذه المواد الكيميائية قوية جداً، حتى أن قطعة منها لها تأثير كبير على الجسم.

هرمون الذكورة الأكثر فعالية هو هرمون التستوستيرون. يتم أولاً انتاج هرمون التستوستيرون والهرمونات الأخرى ذات التأثيرات الذكورية في الخصيتين، لذلك لا تصل هذه الهرمونات الى مستويات كبيرة حتى سن البلوغ. هذه الهرمونات هي السبب الرئيسي للتغييرات الأساسية مثل نمو القضيب والخصيتين، وزيادة انتاج الحيوانات المنوية، وتكثيف الصوت، والشعر على العانات والابطين، وزيادة وزن العظام والعضلات.

وقد اكتشف خلال القرن الماضي أن هناك علاقة بين تساقط الشعر والتستوستيرون والهرمونات. هناك سجل لحالة التوائم الأمومية، تفيد أن أحد التوائم التي كانت صحته العقلية طبيعية عانى من تساقط الشعر، في حين أن الآخر الذي كانت حالته العقلية غير طبيعية لم يكن لديه تساقط للشعر. لمعرفة تأثير هرمون التستوستيرون، قام الطبيب بحقن هرمون التستوستيرون في الشقيق الذي لا يزال لديه شعر وسرعان ما رأى أنه بدأ يفقد شعره. وتابع العملية بإيقاف حقن هرمون التستوستيرون، ولكن شعره استمر في التساقط حتى بعد توقفه، ولم يسترد المريض شعره الصحي مرة أخرى. يوضح لنا هذا العمل أنه حتى في حالة انخفاض هرمون التستوستيرون، لا يمكن استعادة جذور الشعر الميت.

الهرمون الفعال بشكل مباشر في الحاصة الندروجينية هو الديهايدروستيرون وليس التستوستيرون. يتكوّن الديهايدروستيرون عندما يتم تنشيط انزيم ال A5. ينشط الديهادروستيرون نتيجة الاتصال بين الخلايا والمناطق المتصة بها.

يقلل الديهايدروستيرون من حجم الاناجين "النمو"، ويزيد من زمن التيلوجين "الاستعداد"، بحيث يتناقص عدد البصيلات مع كل دورة. بالإضافة الى ذلك، يسبب الديهادروستيرون بإعادة تشكيل خط الشعر.

ومن المثير للاهتمام، في حين ال شعر العانة والإبط يتأثر بالتستوستيرون، ان الديهايدروستيرون يؤثر على اللحية، الشارب، الحروق الجانبية والشعر. في حين أن نمو الشعر لا يعتمد على الاندروجين، فإن الصب يكون بسببه كلياً.

العمر

أن وجود الجينات والهرمونات الضرورية ليس السبب الوحيد لتساقط الشعر، حتى بعد دخول الشخص الى سن البلوغ، يجب أن يتعرض الشعر الموجود على الجلد الحساس باستمرار الهرمون لفترة طويلة من الزمن حتى يحدث تساقط الشعر. العمر يختلف من شخص الى آخر اعتماداً على مستوى هرمون التستوستيرون في مجرى الدم والتركيب الوراثي الشخصي.

النقطة التي يتم تجاهلها هي أن تساقط الشعر لا يحدث في لحظة أو في مسار زمني مستقر. تساقط الشعر هي دورة متكررة. يختلف تساقط الشعر من كثيف الى متفرق وراكد من وقت لآخر. سبب الزيادة أو النقصان المفاجىء في تساقط الشعر غير معروف. ومع ذلك، فمن المعروف أن؛ كلما زاد العمر؛ تنخفض كثافة الشعر.

أسباب فقدان الشعر عند النساء

تساقط الشعر المتناثر

غالباً ما ينظر الى فقدان الشعر لدى النساء على أنه حالة غير منظمة. عادة ما يكون تساقط الشعر المنتثر وراثياً، ولكن يمكن أن يكون أيضاً بسبب حالة طبية أو علاج أو أي اسباب أخرى. فقدان الشعر على نطاق واسع أو " وراثي"، وتسمى أيضاً حاصة الاناث، هي وراثية ويمكن أن تنتقل من كلا الوالدين. أنه مسبّب من تفاعل الهرمونات الغالة الموجودة عند الإناث واختزال A- 5 الموجودة عند الذكور والإناث.

بالمقارنة مع الذكور، اختزال ال  A- 5 الموجود عند الإناث أقل ب ٥٠%. ومع ذلك، هناك كمية كبير من الهرمونات، خاصة في المنطقة الأمامية للشعر. الهرمونات مسؤولة عن تشكيل هرمونان مثل ايسترون و ايستروسترول. هذا الهرمون يكشف سبب اختلاف تساقط الشعر عند النساء مقارنة بتساقط الشعر عند الذكور.

شعر المرأة أكثر حساسية للتدخلات الطبية. على الرغم من أن المشاكل المنتظمة تتسبب في فقدان الشعر المتناثر، الّا أن الناس يفكرون به في بعض الاحيان على أنه فقدان شعر وراثي.

الحالات الطبية التي تسبّ[ فقدان الشعر المنتشر؛

أمراض النساء والولادة، مثل حالات ما بعد الولادة أو بعد سن اليأس أو فرط نشاط الجسم.

فقر الدم – نقص الحديد

مرض الغدة الدرقية

مشاكل الأنسجة مثل الذئبة

نقص البروتين، نقص الاحماض الدهنية والزنك، ضعف الامتصاص، زيادة فيتامين A، الحمية المفاجئة، بوليميا

الإجهاد – العمليات الجراحية، التخدير العام، المشاكل العاطفية

العديد من الأدزيةتسبب "التلوّن"، ممّا يعني توقف نمو الشعر. ومع ذلك، ينتهي هذا الوضع عندما ينتهي العلاج من هذه الأدوية، ولكن يمكن أن يخطىء في أنه يمكن الخلط بين تساقط الشعر الوراثي عند عدم معالجة سبب التفاعل بشكل صحيح.

الأدوية التي تسبّب تساقط الشعر؛

الأدوية المسيلة للدم مثل الوارفارين والهيبارين

أدوية الشلل والأزمات مثل ديلانتين

أدوية الأمعاء والزعفران والألوبورينول مثل اكسيلوبريم

مثبتات ضغط الدم

مضادات الإلتهاب مثل بريدنيزون

العلاجات التي تخفف الكوليستيرول والدهون الأخرى

أدوية تغيير المزاج مثل بروزاك، ايلافيل والليثيوم

العلاج الكيميائي

علاج الغدة الدرقية

حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجيستيرون

حبوب الحمية، جرعة عالية من فيتامين A والكوكايين

تساقط الشعر الموضعي

على الرغم من وجود العديد من الأمراض الجلدية التي تسبّب فقدان الشعر، فإن فقدان الشعر الوراثي عند الإناث يتم فصله من فقدان الشعر الموضعي عن طريق تشخيص أمراض الجلد. فقدان الشعر الموضعي له نوعان؛ مع ندوب ومن دون ندوب. مرض الجينية الجرثومية التي هي مرض وراثي ومن دون ندوب يمكن علاجه عن طريق حقن الستيرويد المحلي.

يحدث تساقط الشعر الناتج عن العديد من الأسباب الطبية أي الأمراض الجلدية مثل الفطر الجلدي والحزاز. فقدان الشعر الناجم عن الإصابة أو المشاكل الطبية المحلية التي يمكن ان تستجيب لحل زراعة الشعر. قد يتسبب العلاج في تساقط الشعر الموضعي أو بدون ندوب بشكل كبير حتى اذا لم تكن المنطقة قابلة لزراعة الشعر.

فقدان الشعر من الأبوين

هذا النوع من تساقط الشعر له تشابه مع تساقط الشعر لدى الذكور. وبعبارة أخرى، هناك خسارة في منطقة الرأس الأمامية والمنطقى العلوية. لهذا السبب، يظهر هذا النوع من تساقط الشعر بشكل عام مساراً أكثر تخصصاً. المرضى الذين يعانون من هذا النوع من فقدان الشعر هم المرشحون الأكثر مثالية لزراعة الشعر.