1586/3 Sokak No:13, Bayraklı, İZMİR Pazartesi - Cumartesi 09:00-18:30 0850 333 4 722

زراعة الشعر عن طريقة الاقتطاف

اجراء زراعة شعر عن طريق الاقتطاف، على الرغم من أنها اعلنت عن طريق دكتور وودز باسم ”تقنية وودز“ في استراليا. بما أنه لم يكشف عن تفاصيل هذه الطريقة، لم يحصل على الاسم. في عام ٢٠٠٢، اعلن الدكتور راسمان والدكتور برنشتاين هذه الطريقة الى العالم أجمع، بما في ذلك التفاصيل المتعلقة بها. على عكس طريقة التشريح، فمن الممكن الحصول على الخلايا الجذعية من أي مكان في الجسم مع طريقة الاقتطاف.

في طريقة زرع الشعر عن طريقة الاقتطاف، يتم تخدير المنطقة المانحة وتخديرها عن طريق مخدر موضعي. بعد التخدير، يقوم الاختصاصي بفصل بصيلات الشعر بشكل فردي بمساعدة أداة ذات طرف أصغر قليلاً من قطر ۱ مم. هذه الخطوة حاسمة لبقاء الجذور في صحة جيدة، وتكون قادرة على البقاء حية حتى يتم زرعها بعد العملية. يتم استخراج هذه البصيلات كل واحدة على حدة، لحين استخراج العدد المطلوب. يتم حفظ هذه الجذور في محلول خاص للبقاء على قيد الحياة وصحية حتى يتم البدء في الزراعة. بعد الانتهاء من الحصاد، يتم تخدير المنطقة المتلقاة بالطريقة نفسها عن طريق التخدير الموضعي، ثم تتم زراعة البصيلات واحدة تلو الأخرى يدوياً في الثقوب. تنتهي عملية الزراعة عندما ينتهي زرع البصيلات بأكملها.

ميزة أخرى من طريقة الاقتطاف هو أنه لا يتطلب أخذ قطعة من الجلد من المنطقة المانحة، والخلايا الجذعية يمكن ان تعمل على حدة. في طريقة التشريح، بما أنه يتم أخذ جزء من الجلد ويتم بعدها تخييطه، فانه يترك أثر واضح حتى لو كان خط رقيق جداً.

مزايا طريقة الاقتطاف، التي تختلف كلياً عن طريقة التشريح

التحسن بشكل أسرع، يعاني المرضى من عدم الراحة بعد العملية، وعلى الرغم من ان الندوب تكون أكثر عدداً الّا انها أصغر وتحتاج الى وقت أقل للشفاء.

ندبة أكثر سرّية، مع طريقة التشريح، الشريط المأخوذ ينتج عنه ندبة واضحة، ممّا يجعل ابقاء الشعر قصير مستحيل من دون اظهار الندبة.

لا ينتج عنه الكثير من النزيف.

يمكن القيان به لاعادة نمو الشعر على الندوب.

يمنح الجراح فرصة لاخراج بصيلات الشعر المختارة فقط.

مجالات اكبر لاستخراج البصيلات، عن طريق استخراج كل بصيلة على حدة يتم زيادة انتاج المنطقة المانحة. مع هذه الطريقة يصبح احتمال استئصال البصيلات من منطقة الرقبة، الصدر او اللحية ممكن.

أفضل للذين هم أكثر عرضة للندب، الاصغر عمراً، بالأخص الذين يملكون عضلات، بشرة رقيقة أو سميكة نسبياً، طريقة التشريح هي الانسب لهم.

العمّال الذين يحتاجون الى قوة جسدية في العمل يمكن ان يعودوا الى عملهم بوقت أسرع.

لا يتم ملاحظة أي صدمة بعد العملية.